الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة: ما هو ولماذا يحظى بشعبية كبيرة؟

وقت القراءة 5 دقائق
4.3
(6)
الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة: ما هو ولماذا يحظى بشعبية كبيرة؟
Environmental Social Governance. الصورة: ecowatch.com
يشارك

إن الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة (ESG) ليس مجرد بدعة أو اتجاه مؤقت. وهذه استراتيجية تصل إلى عدد متزايد من المستثمرين حول العالم. ولكن ما هو الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة (ESG)، وكيف يأخذ في الاعتبار القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة، ولماذا أصبح شائعًا جدًا؟ في هذه المقالة سننظر في هذه القضايا بمزيد من التفصيل، ونحدد أيضًا الممثلين والقادة الرئيسيين في هذا المجال.

ما هو الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة (ESG)؟

ESG هو اختصار يشير إلى العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة. يتضمن الاستثمار البيئي والاجتماعي والمؤسسي تقييم الشركات والمشاريع ليس فقط من الناحية المالية، ولكن أيضًا مع مراعاة تأثيرها على البيئة والجوانب الاجتماعية وجودة حوكمة الشركات.

تشمل العوامل البيئية تقييم التأثير البيئي للشركة، مثل انبعاثات الغازات الدفيئة واستخدام الموارد الطبيعية وإدارة النفايات وجوانب أخرى .

تقوم العوامل الاجتماعية بتقييم تأثير الشركة على المجتمع والناس، بما في ذلك ظروف العمل وحقوق الإنسان والعلاقات مع المجتمعات المحلية والمشاركة في البرامج الاجتماعية.

تشمل العوامل الإدارية تقييم جودة حوكمة الشركات والشفافية واستقلال مجلس الإدارة والجوانب الأخرى التي تؤثر على فعالية إدارة الشركة.

المحاسبة البيئية والاجتماعية والحوكمة

يتطلب تقييم الشركات بناءً على العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) اتباع نهج وتحليل شاملين. يلعب كل جانب من الجوانب الثلاثة – البيئية والاجتماعية والحوكمة – دورًا مهمًا في تشكيل الصورة العامة للشركة أو المشروع.

الصورة: fe.training
  • البيئة: عند تقييم العوامل البيئية، يقوم المستثمرون بتحليل مدى كفاءة الشركة في استخدام الموارد الطبيعية، وتقليل انبعاثات المواد الضارة واتخاذ التدابير اللازمة لحماية البيئة.
  • المجال الاجتماعي: يتضمن هذا الجانب من التقييم تحليلاً لتأثير الشركة على المجتمع والناس. ويمكن أن يشمل ذلك التحقق من ظروف العمل، ودعم المجتمعات المحلية، والمشاركة في البرامج الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان.
  • الحوكمة: تعد جودة حوكمة الشركات أمرًا بالغ الأهمية لنجاح الشركة. يقوم المستثمرون بتقييم هيكل الحوكمة والشفافية وأخلاقيات العمل والجوانب الأخرى لضمان إدارة الشركة بفعالية ونزاهة.

لماذا أصبح الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة (ESG) شائعًا؟

هناك العديد من العوامل التي تساهم في تزايد شعبية الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة:

  1. تزايد الوعي بالاستدامة: في كل عام، يتزايد الوعي العام بالقضايا البيئية والعدالة الاجتماعية وإدارة الأعمال الأخلاقية. بدأ المستثمرون يدركون أن مراعاة العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة يمكن أن يقلل المخاطر ويحسن عوائد الاستثمار على المدى الطويل.
  2. التشريع والتنظيم: في العديد من البلدان، تظهر قوانين ولوائح تلزم الشركات بالإبلاغ عن أنشطتها مع مراعاة العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة. وهذا يخلق حوافز إضافية للشركات لتحسين أدائها في هذه المجالات.
  3. زيادة الطلب من المستثمرين: يدرك المستثمرون بشكل متزايد أن العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) يمكن أن تكون عاملاً رئيسياً في قرارات الاستثمار. وهذا يؤدي إلى زيادة الطلب على الاستثمارات التي تراعي هذه الجوانب.

الممثلون والقادة الرئيسيون

يوجد اليوم العديد من الشركات والصناديق التي تمثل الممثلين والقادة الرئيسيين في مجال الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة. وهنا بعض منها:

  • BlackRock: تعمل BlackRock، وهي أكبر شركة استثمار في العالم، على دمج مبادئ الاستثمار البيئي والاجتماعي والمؤسسي (ESG) في استراتيجياتها ومنتجاتها الاستثمارية. وهي توفر مجموعة واسعة من الصناديق والمحافظ الاستثمارية التي تأخذ في الاعتبار العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG)، وتعمل بنشاط على تعزيز البحث والتعليم في هذا المجال.
  • Vanguard Group: تعمل شركة Vanguard Group، وهي شركة عملاقة أخرى في السوق المالية، على دمج مبادئ ESG في منتجاتها واستراتيجياتها الخاصة بإدارة الثروات. أنها توفر للمستثمرين الفرصة للاختيار من بين مجموعة متنوعة من صناديق ESG وصناديق الاستثمار المتداولة.
  • State Street Global Advisors: هذه الشركة هي إحدى الشركات الرائدة في مجال الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة. إنهم يطورون بنشاط المنتجات والاستراتيجيات مع مراعاة العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة، ويلعبون دورًا مهمًا في تشكيل المعايير والمنهجيات لتقييم المؤشرات البيئية والاجتماعية والحوكمة.
  • PIMCO: تعمل شركة PIMCO، وهي شركة تمويل عالمية رائدة، على دمج العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) في استراتيجياتها الاستثمارية. فهي توفر مجموعة متنوعة من المنتجات التي لا تأخذ في الاعتبار العائد المالي فحسب، بل أيضًا الاستدامة والأثر الاجتماعي والبيئي.
  • Calvert Research and Management: شركة متخصصة تركز حصريًا على إدارة الأصول بناءً على معايير ESG. إنهم يقدمون مجموعة واسعة من المنتجات التي تعكس إيمانهم بالجمع بين الربح والمسؤولية الاجتماعية والاستدامة.

لا تقدم هذه الشركات منتجات استثمارية تأخذ في الاعتبار العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة فحسب، بل تعمل أيضًا على تطوير الأبحاث والمعايير في هذا المجال، مما يساهم في زيادة نمو وتطوير الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة.

ESG companies offer better returns. Outperformance of ESG stocks over industry peers (%)
ESG companies offer better returns. Outperformance of ESG stocks over industry peers (%). الصورة: esgnews.com

أصبح الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة (ESG) ذا أهمية متزايدة ومطلوبًا في عالم التمويل. إن أخذ العوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة في الاعتبار لا يساعد فقط على إنشاء محافظ استثمارية أكثر استدامة ومسؤولية، ولكنه يعكس أيضًا اهتمام المجتمع المتزايد بالاستدامة والمسؤولية الاجتماعية.

ويلعب كبار الممثلين والقادة في مجال الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة، مثل BlackRock وVangguard Group وState Street Global Advisors وPIMCO وCalvert Research and Management، أدوارًا مهمة في تطوير المجال وتمكين المستثمرين من المشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

العولمة: الأسباب ، النتائج ، المشاكل ، الدور في الاقتصاد العالمي
العولمة: الأسباب ، النتائج ، المشاكل ، الدور في الاقتصاد العالمي
وقت القراءة 9 دقائق

في نهاية المطاف، لا يساعد الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة المستثمرين على تحقيق أهدافهم المالية فحسب، بل يساعد أيضًا في خلق عالم أكثر عدالة واستدامة وازدهارًا للأجيال القادمة.

الاستنتاجات

تجري حاليًا تغييرات جوهرية كبيرة في المعايير ونماذج الأعمال، مما يجعل من الصعب على الشركات تجاهل الاتجاهات العالمية المتعلقة بالجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة. تستجيب الشركات لطلب المستهلكين من أجل عالم أكثر اخضرارًا وأمانًا ومساواة. يخلق المجتمع الطلب على المسؤولية الاجتماعية للأعمال التجارية وتطوير الاستثمارات المؤثرة.

باختصار، من المستحيل عدم ملاحظة الدور المتزايد للاتجاهات البيئية والاجتماعية والحوكمة في تشكيل أنماط التنمية للدول، وسياساتها الخارجية والمحلية، والتخطيط الاستراتيجي. من المرجح أن تكون الاتجاهات العالمية التي تهدف إلى إضفاء الطابع الإنساني على الآثار الاقتصادية وزيادة مسؤولية المنظمات تجاه المجتمع والطبيعة هي العوامل المحددة لنجاح الأعمال في المستقبل القريب. سيؤدي التعاون بين قطاع الأعمال والحكومة في إطار الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة (ESG) إلى تكثيف الآثار الإيجابية للتدابير البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) وتوسيع مجالات تنفيذها، كما سيجلب فوائد لكل من الكيانات المعنية، مما يجعل الاستثمارات المؤثرة هي الطريقة الأكثر فعالية لتمويل المشاريع.
تقييم المقال
4.3
6 من التقييمات
قيم هذه المقالة
Roman Kazakov
Roman Kazakov
الرجاء كتابة رأيك حول هذا الموضوع:
avatar
  إشعارات التعليق  
إخطار
محتوى قيمه التعليقات
يشارك