التسويق الفيروسي: أمثلة على الحملات الناجحة

التسويق الفيروسي: أمثلة على الحملات الناجحة
Example of a successful advertising campaign. الصورة: borgio.com.ua
يشارك

كيفية استخدام التسويق الفيروسي بشكل صحيح، وما هي الحالات التي يمكن أن تسمى الأكثر نجاحا؟

التسويق الفيروسي هو أداة يمكنها، إذا تم استخدامها بشكل صحيح، أن توفر للعلامة التجارية توسعًا كبيرًا في جمهورها ووعيها بأقل تكلفة.

تكمن القوة الرئيسية للتسويق الفيروسي في قدرته على تحفيز المستخدمين على توزيع المحتوى طوعًا ونشاطًا. يتم تحقيق ذلك من خلال إنشاء محتوى فريد وغير قياسي في كثير من الأحيان يثير مشاعر قوية لدى الجمهور – من المفاجأة والفرح إلى الحنان والضحك. من المهم أن يكون هذا المحتوى قابلاً للمشاركة بسهولة ويمكن الوصول إليه لجمهور واسع من خلال الشبكات الاجتماعية والمنتديات والمنصات الأخرى.
التسويق الفيروسي: كيفية نشر المعلومات بشكل عضوي
التسويق الفيروسي: كيفية نشر المعلومات بشكل عضوي

ومع ذلك، يتطلب التسويق الفيروسي تخطيطًا وفهمًا دقيقًا للجمهور المستهدف. لا يمكن أن تنتشر كل حملة على نطاق واسع، كما أن محاولة إنشاء محتوى سريع الانتشار “بجد” قد لا تكون فعالة دون فهم عميق لما سيثير اهتمام جمهورك ويلمسه حقًا. تعتمد فعالية التسويق الفيروسي أيضًا على قدرة العلامة التجارية على الاستجابة السريعة لتعليقات الجمهور والحفاظ على الاهتمام بالحملة طوال حياتها.

أحد المعايير الرئيسية للنجاح هو الإخلاص والأصالة. يقدر المستخدمون النهج الأصيل والصادق، لذلك يجب ألا يكون المحتوى سريع الانتشار جذابًا فحسب، بل يجب أيضًا أن يكون صادقًا مع العلامة التجارية وقيمها. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن تتذكر التوازن بين المحتوى الترفيهي والمعلوماتي: لا ينبغي للمحتوى الفيروسي أن يجذب الانتباه فحسب، بل يجب أيضًا أن يطلع الجمهور على العلامة التجارية أو منتجاتها أو خدماتها.

سأسلط الضوء على بعض الأمثلة الأكثر لفتًا للانتباه، في رأيي، للتسويق الناجح:

1. إعلان Old Spice التجاري “الرجل الذي يمكن لرجلك أن يشم رائحته”.

الصورة: thedrum.com

وسرعان ما انتشر الفيديو، الذي تم إطلاقه في عام 2010، بسرعة كبيرة بفضل روح الدعابة الأصلية والأسلوب غير التقليدي والممثل الجذاب أشعيا مصطفى. تم توزيع الفيديو بشكل نشط من قبل المستخدمين على شبكات التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى زيادة كبيرة في مبيعات منتجات Old Spice. كان أحد عوامل النجاح الرئيسية هو أن الشركة كانت قادرة على تجاوز الإعلانات التقليدية، حيث لم تقدم للجمهور مجرد إعلان تجاري، بل ترفيه حقيقي أرادوا مشاركته مع الأصدقاء.

2. فيديو “هل سيمتزج؟” بواسطة Blendtec

الصورة: ksl.com

مؤسس هذه الشركة هو توم ديكسون، الذي استخدم فكرة بسيطة ولكنها بارعة لإثبات قوة خلاطاته. وفي سلسلة من مقاطع الفيديو، قام بتمزيق أشياء تتراوح من الفاكهة إلى الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. أصبحت مقاطع الفيديو هذه شائعة للغاية عبر الإنترنت، مما أدى إلى جذب الانتباه إلى العلامة التجارية وعرض منتجاتها في ضوء فريد ومضحك.

3. حملة دوف الإعلانية “رسومات الجمال الحقيقي”.

الصورة: adforum.com

تضمنت الحملة نساء يصفن مظهرهن لفنان الطب الشرعي الذي لم يتمكن من رؤية وجوههن، ثم جعل الغرباء يفعلون الشيء نفسه. تظهر النتائج الموضحة في الفيديو أن النساء غالباً ما يحكمن على أنفسهن بشكل نقدي للغاية. وسرعان ما انتشر الفيديو على نطاق واسع، مما أثار غضباً شعبياً واسع النطاق وأثار موضوعاً مهماً وهو الإدراك الذاتي والجمال الداخلي.

4. استراتيجية Dropbox

لتحفيز انتشار خدمتها، قدمت Dropbox للمستخدمين برنامج حوافز: مقابل كل مستخدم جديد تمت دعوته من خلال رابط إحالة، حصل كل من المستخدم الداعي والمستخدم الجديد على 500 ميجابايت إضافية من مساحة التخزين السحابية. وقد حقق هذا النهج فوائد لكلا الطرفين وأطلق سلسلة قوية من التوصيات.

ما جعل هذه الطريقة مميزة هو أن المساحة السحابية الإضافية التي قدمها Dropbox كمكافأة قدمت قيمة كبيرة للمستخدمين. وفي الوقت نفسه، من وجهة نظر الشركة، كانت تكلفة توفير مساحة إضافية منخفضة نسبيًا وأصبحت أقل وأقل بمرور الوقت بسبب انخفاض تكلفة تخزين البيانات. وبالتالي، لم يكن Dropbox قادرًا على توسيع قاعدة مستخدميه بشكل كبير فحسب، بل كان قادرًا أيضًا على القيام بذلك بأقل تكلفة. قد تبدو 500 ميجابايت اليوم مبلغًا صغيرًا، ولكن في ذلك الوقت كان هذا العرض جذابًا للغاية لمعظم المستخدمين.

في الختام، أود أن أشير إلى أن التسويق الفيروسي هو أداة قوية للترويج للعلامة التجارية، ولكن نجاحه يتطلب نهجًا إبداعيًا وفهمًا عميقًا للجمهور والاستعداد للتجربة.